afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

خطير : بيان استنكاري اسبابه عنصرية

 

الصحراء لايف :

 

تلقت الصحراء لايف ببيان استنكاري من السيدة “نورا الزهواني الانصاري” و السيد “ملد عويس” يتهمان فيه اطراف في حزب الديمقراطيين الجدد بالعنصرية لأنهما صحرويان ويطالبان باعتذار رسمي.


نص البيان


إلى السيد : محمد ضريف رئيس حزب الديـمقراطيين الجدد

و أعضاء المكتب السياسي للحزب – المقر المركزي بالدار البيضاء-

الــموضوع :بيان استنكاري.

    يؤسفنا نحن السيد عويس ملد و السيدة نورا الزهواني الأنصاري عضوا المكتب السياسي لحزب الديمقراطيين الجدد و ممثلا الأقاليم الجنوبية به أن نعربا للسيد رئيس الحزب عن بالغ استنكارنا و شجبنا بأقوى العبارات الممكنة للمضايقات العنصرية و الحملات المغرضة التي تعرضنا لها في الآونة الأخيرة،و التي كان من ورائها مستخدم بالمقر المركزي بصفته مسؤولا عن منشورات الحزب كما هو موثق الكترونيا في إعلام الحزب أو عبر صفحته الفيسبوكية،ما يعني أن الرئيس يتبنى و بشكل مباشر حملة الإساءة الموجهة لعضوي المكتب السياسي سالفي الذكر،خاصة و أن الاهانات الموجهة إلينا استندت و بشكل صريح الى رموز انتمائنا الصحراوي من خلال الإشارة إلى لباس المنطقة و استعمال مصطلح القبلية و الإساءة المعلنة لأعيان و قبائل الصحراء المغربية،و التشكيك في وطنية الصحراويين و بيعتهم اللامشروطة لسيدنا المنصور بالله،و لدينا من الوثائق الالكترونية و الأدلة الموثقة ما يثبت بالدليل القاطع أن هده التجاوزات غير محسوبة العواقب الموجهة لنا كصحراويين باتت سياسة عنصرية مـمنهجة يتبناها السيد الرئيس شخصيا فكرا و عملا و ممارسة مند فترة التأسيس -و لا نقول الحزب- و لعل تصريـحه الأخير بتوجيه الاتهام رسميا أنا السيد عويس ملد و وصفي بالعنصري و خلق حساب خاص على الفيسبوك للتشهير به و التشكيك في وطنيتي في منتدى يحمل إسم “جميعا من أجل طرد العنصريين أصحاب النزعة القبلية “،مع تسخير بعض المنتمين من الموالين له فـي الحزب و بإيعاز منه للتجريح المغرض بهدف تسهيل مهمته لطردي أنا و زميلتي في المكتب السياسي من صفوف الحزب،لاستئصال كل الصحراويين فيما بعد من هياكل الحزب،ما يجعله غير مقدر لخطورة هذا التصرف اللامسؤول باعتبار حساسية موقعه كرئيس حزب سياسي مغربي يفترض أن لا يجعل من القضية الوطنية الأولى للمغاربة مجالا للمزايدات خصوصا في هذه الظرفية الدقيقة التي يمر منها ملف وحدتنا الترابية،و أن ينأى بنفسه و حزبه عن المس و لو رمزيا بشعور أبناء المناطق الجنوبية في صحرائنا العزيزة أن ولاءهم لملكهم و وطنهم ما يزال محل تشكيك و مزايدة.

كما أن الأستاذ ضريف محمد رئيس الحزب يبرر اقصائه لأبناء الأقاليم الجنوبية لضغوطات تمارسها عليه وزارة الداخلية كما صرح بذلك في العديد من المرات داخل اجتماعات المكتب السياسي.

و بناء على كل ما سبق يطالب عضوي المكتب السياسي المذكورين باسمهما الشخصي و صفتهما الحزبية و نيابة عن أهلنا في المناطق الجنوبية للمملكة من السيد محمد ضريف رئيس حزب الديمقراطيين الجدد أن يقدم اعتذارا رسميا و علنيا و عاجلا لهما باسمه الشخصي و صفته السياسية و باسم الحزب عن كل المضايقات و الاتـهامات التي تعرضنا لها من جانبه و من جانب المحسوبين على حملته العنصرية دون تقديم أي دليل قطعي بشأنها،و أن يقدم اعتذاره للدولة المغربية و الشعب المغربي بكافة أطيافه عن الزج بالقضية الوطنية المقدسة بالنسبة لكافة المغاربة في صراع حزبي ضيق و تصفية حسابات سياسوية لا تراعي مجهود الدولة و سياساتها العمومية في إدماج الشباب الصحراوي الوحدوي في المؤسسات الرسمية للبلاد تحت الرعاية السامية لمولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله،كما ندعو كافة زملائنا في المكتب السياسي الى تحمل مسؤوليتهم السياسية و الأخلاقية و إدانة هذه التصرفات اللامسؤولة و المسيئة لصورة و مكانة حزبنا الفتي في المشهد السياسي الوطني،مع احتفاظنا بحقنا الكامل في متابعة المسؤولين عن حملة  التشهير الموجهة ضدنا بكل الطرق القانونية و السلمية المتاحة عن كل ما لحقنا من ضرر معنوي و نفسي و سياسي نتيجة هذه الهجمة العنصرية الممنهجة ضدنا كصحراويين من أبناء هذا الوطن.

    توقيع : السيد عويس ملد                                  توقيع : نورا الزهواني الأنصاري

 

    عضو المكتب السياسي                                             عضو المكتب السياسي

 

– توجه نسخة من هدا البيان الى السادة :

 

–  وزير الداخلية                                     

– الى مسؤولي الصحافة الوطنية و الاعلام العمومي

– رئيس المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية             

 – ممثلي الاقاليم الجنوبية في البرلمان

– رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان

–  رئيس المجلس االاقتصادي و الاجتماعي و البيئي

 


 

banner ocp
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد